في هذا التقرير، يقدم موقع “ستارت آب تالكي” (startuptalky) الهندي، أفضل الرؤساء التنفيذيين وأعلاهم أجرًا في العالم، حسب قائمة فروتشن 500.

إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا (23.5 مليار دولار)
إيلون ماسك هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” (Tesla) و”سبيس إكس” (SpaceX)، ويعد صانع السيارات الأكثر موهبة في العالم. ورغم عدم تلقيه راتبًَا فعليًا من “تسلا”، فإن ماسك كان الرئيس التنفيذي الأعلى أجرًا في الولايات المتحدة لمدة 3 أعوام.

وبدلاً من الحصول على راتب، يُمنح خيارات الأسهم مقابل تحقيق الشركة القيمة السوقية المحددة ومعايير النمو. وبفضل هذه الميزة، يملك ماسك خيار شراء سهم “تسلا” مقابل 70 دولارًا للسهم الواحد، علما بأن سعر تداوله في بداية يناير/كانون الثاني 2022 يقارب 1200 دولار للسهم. وفي الربع الأول من عام 2022، حققت تسلا إيرادات بقيمة 18.76 مليار دولار.

ومن خلال استخدام بعض خيارات أسهم “تسلا” الممنوحة له في عام 2018، حصل ماسك على دخل إجمالي ناهز 23.5 مليار دولار في عام 2022. واعتبارًا من 25 مايو/أيار، قُدر صافي ثروة إيلون ماسك بـ193 مليار دولار. وهذا يشير إلى أنه خسر 77.6 مليار دولار من ثروته منذ بداية العام، إلا أنه يظل أغنى شخص في العالم.

تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة “آبل”(Apple) (770.5 مليون دولار )
أصبح كوك الرئيس التنفيذي لشركة “آبل” في عام 2011 بعد وفاة ستيف جوبز. ومنذ ذلك الحين، ظهر باستمرار في قوائم الرؤساء التنفيذيين الأعلى أجرًا. وارتفعت القيمة السوقية لشركة “آبل” بمقدار 2.2 تريليون دولار تحت إدارة كوك. وفي عام 2021، حققت الشركة أرباحًا بقيمة 95 مليار دولار. ومع أن الشركة واجهت صعوبات بسبب أزمة ندرة الرقائق، فإنها نجحت في بدء تصنيع المعدات الداخلية.

تفوقت شركة “آبل” على الشركات الأميركية الأخرى في نفس المجال، وأنهت العام بأرباح ضخمة بلغت 95 مليار دولار. وفي الربع الأول من عام 2022، حقّقت الشركة إيرادات بقيمة 97.2 مليار دولار.

وتقدر القيمة الصافية الحالية لثروة تيم كوك بملياري دولار. وكجزء من منح لمدة 10 سنوات لأسهم بقيمة 1.7 مليار دولار، حصل على 770.5 مليون دولار في عام 2021 فقط. وقد يرى معظم الناس أن راتب كوك البالغ 3 ملايين دولار مقبول، لكن الحقيقة أنه لا يقارن بمكافأته البالغة 10.7 ملايين دولار و250 مليون دولار من حوافز الأسهم. واحتل كوك المرتبة 1513 في قائمة فوربس للمليارديرات لعام 2022.

جين سن هوانغ الرئيس التنفيذي لشركة “إنفيديا”(NVIDIA) (561 مليون دولار)
تأسست شركة “إنفيديا” في عام 1993، وهي شركة تقنية اشتهرت برقائق الشاشات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وأجهزة ألعاب “شيلدس” (Shield). ويعد جين سن هوانغ المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي الحالي للشركة.نظرًا لتضاعف سعر سهم الشركة حوالي 60 مرة خلال الأعوام العشرة الماضية، حقق هوانغ 561 مليون دولار في عام 2022 من خيارات انتهاء الصلاحية الممنوحة في عامي 2011 و2012. كما حصل هوانغ من الشركة في السنة المالية المنتهية في عام 2022، على تعويض إجمالي قدره 23.7 مليون دولار، منها 900 ألف دولار راتبه المستحق، و18 مليون دولارفي شكل أسهم، و4 ملايين دولار مكافأة، و81 ألف دولار من أنواع أخرى من التعويضات.

يملك هوانغ 3.6% من شركة “إنفيديا”، التي تم طرحها للاكتتاب العام في عام 1999. زادت إيرادات “إنفيديا” بنسبة 61% لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 12.46 مليار دولار في عام 2021، مقابل 7.10 مليارات دولار في الربع الأول من عام 2022. وبصافي ثروة قدره 21.3 مليار دولار، احتل هوانغ المرتبة 34 في قائمة فوربس 400 للمليارديرات لعام 2022.

ريد هاستينغز، الرئيس التنفيذي لشركة “نتفليكس”(Netflix) (435.5 مليون دولار)
تأسست شركة نتفليكس الشهيرة في مجال البث في عام 1997، وريد هاستينغز هو المؤسس المشارك للشركة ورئيسها التنفيذي ورئيس مجلس إدارتها. وتحت إدارته، تحولت نتفليكس في عام 2007 إلى خدمة رائدة في البث المباشر عبر الإنترنت. وفي عام 2021، حققت نتفليكس عائدات بقيمة 24.9 مليار دولار مسجلة زيادة سنوية قدرها 23.8%، و5.1 مليارات دولار من الأرباح التشغيلية بزيادة قدرها 85% على أساس سنوي.

مع عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا بعد الوباء، خفّضت الشركة مؤخرًا النفقات بسبب فقدان المشتركين هذا إلى جانب منافسة خدمات البث الأخرى.

بلغ إجمالي دخل هاستينغز للسنة المالية 2021 حوالي 40 مليون دولار. وتضمن هذا المبلغ 442 ألف دولار من أشكال الدخل الأخرى، و39 مليونا من خيارات الأسهم، وراتب قدره 650 ألفا. وبلغ صافي ثروة ريد هاستينغز 2.9 مليار دولار في عام 2022.

ليونارد شلايفر، الرئيس التنفيذي لشركة “ريجينيرون” (Regeneron) للأدوية (452.9 مليون دولار)
أسس ليونارد شلايفر شركة “ريجينيرون” للأدوية في عام 1988، وهي تنشط في مجال البحث والابتكار والاختبار والتصنيع وتوزيع الأدوية لعلاج السرطان والربو والألم المزمن.

وبفضل الأدوية الخاصة بالشركة للوقاية والعلاج من “كوفيد-19″، زادت إيرادات الشركة بنسبة 89.1% في عام 2021 لتصل إلى 16.07 مليار دولار، مع تسجيل إيرادات بقيمة 2.97 مليار دولار في الربع الأول من عام 2022.

تلقى شلايفر إجمالي دخل قدره 6 ملايين دولار، من بينها 672 ألف دولار من أشكال الدخل الأخرى، و4 ملايين من المكافآت، ومليون دولار من الرواتب، ويبلغ صافي ثروته 1.1 مليار دولار.

مارك بينيوف، الرئيس التنفيذي لشركة “سيلزفورس”(Salesforce) (439.4 مليون دولار)
في سنة 1999، أسس بينيوف شركة “سيلزفورس” المتخصصة في إنشاء برامج سحابية لإدارة علاقات العملاء وتعد أتمتة فريق المبيعات، وإدارة المجتمعات

الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تابعنا على