يمكن أن يكون التمويل مسألة حياة أو موت بالنسبة للعديد من الشركات الصغيرة، وتتضمن أنشطة الأعمال قدراً عالياً من المخاطرة، إذ خلص تحليل أجرته شركة “ليندنج تري” “LendingTree” لبيانات مكتب إحصاءات العمل الأمريكي إلى أن 18.4% من الشركات الأمريكية تفشل في عامها الأول، بينما تصل هذه النسبة إلى 49.7% خلال السنوات الـ 5 الأولى، و65.5% بعد 10 سنوات من بدء النشاط.

ولأن نقص التمويل يعد من أهم عوامل فشل الشركات، فمن المهم أن يعرف رواد الأعمال الجهات التي يمكن أن يحصلوا منها على تمويل في حالة تعثرهم.

وهناك العديد من الخيارات التمويلية المتاحة، والتي تتوقف على عدة عوامل مثل حجم الشركة، والصناعة، وحجم التمويل المطلوب والإطار الزمني والغرض، ونستعرض في هذا التقرير أفضل 8 خيارات تمويلية، ومزايا وعيوب كل منها.

مزايا وعيوب خيارات تمويل الشركات الصغيرة

1- العائلة والأصدقاء

– تعد العائلة والأصدقاء مصدراً رائعاً للتمويل، فهو لا يتطلب توفير الكثير من المعلومات عن تاريخك المالي وغيرها من الاشتراطات المسبقة، ومن أهم ما يميز هذا الخيار سهولة الحصول على التمويل المطلوب دون دفع معدلات فائدة مرتفعة.

– غير أن عجزك عن رد الديّن في الوقت المناسب، أو عدم الدفع مطلقاً قد يؤدي إلى تدهور العلاقات الأسرية.

2- البنوك

– تعد البنوك مصدراً راسخاً وموثوقاً به، وقد تكون تكلفة الاقتراض منها أقل من خيارات أخرى، كما أنها توفر إمكانية زيادة التمويل الممنوح وتُدعم علاقتك بالبنك بمرور الوقت.

– لكن من عيوب هذا الخيار أن البنوك تفرض شروطاً صارمة لمنحك تمويلاً، من بينها تمتعك بدرجة ائتمان شخصية جيدة، وتدفق نقدي ودخل وافر، وهو ما قد لا يتوافر لدى بعض المقترضين، كما يمكن أن تكون العملية طويلة، فقد تستغرق أحياناً عدة أسابيع للحصول على قرض.

3- التمويل الرقمي

– يتسم التمويل الرقمي بسرعة إتاحة التمويل المطلوب من خلال عملية بسيطة عبر الإنترنت.

– لكن مشكلة التمويل الرقمي أن أصحاب الشركات قد يجدون صعوبة في تحديد تكلفة حصولهم على تمويل، خاصة أن الممولين يدفعون مبلغ التمويل مقدماً، ويكون على الشركة التي حصلت على تمويل سداده فيما بعد، بدفع نسبة من مبيعاتها التي تمت باستخدام بطاقات الائتمان والخصم، بالإضافة إلى الرسوم.

– لذا انتبه عند التعامل مع أي ممول رقمي. وتأكد من أن الشركة تتمتع بسمعة طيبة وأنها حاصلة على عدة تقييمات جيدة، واحرص على المقارنة بين خيارات متعددة، من المهم الإلمام بالتفاصيل المتعلقة بالتكلفة الكلية لرأس المال، مع الأخذ في الاعتبار سعر الفائدة، والرسوم، وغرامات السداد المبكر، إن وُجدت.

4- قروض إدارة المشروعات الصغيرة

– يوفر التمويل الحكومي فرصة للحصول على قروض كبيرة وصغيرة بسعر فائدة منخفض.

– لكن عملية الموافقة على القرض تستغرق وقتاً طويلاً، ويتوقف الإطار الزمني على حجم القرض لكنه يستغرق عادة شهوراً، وقد يتطلب الحصول عليه توفير ضمان أو دفعة مالية أولوية، وقد لا يحصل المتقدمون ذوو الدرجات الائتمانية المنخفضة على موافقة.

5- بطاقات الائتمان

– تعد بطاقات الائتمان وسيلة سريعة للحصول على تمويل، فضلاً عن إمكانية الحصول على مكافآت، ويمكن أن تكون بطاقات الائتمان خياراً جيداً للاحتياجات التمويلية قصيرة الأجل، إذا كنت متأكداً من قدرتك على سداد الدّين قبل تراكم الفائدة.

– غير أن أسعار فائدتها قد تكون أسعاراً مرتفعة، وهي، بشكل عام، ليست خياراً جيداً بالنسبة للاحتياجات التمويلية الكبيرة.

6- المستثمرون المساهمون

– إن المنح الخاصة، والأسهم الخاصة، والأفراد الراغبين في استثمار أموالهم عبر شراء أسهم بالشركة، قد يشكلون مصادر جيدة للتمويل، ومن أهم مميزات هذا الخيار؛ توفير تدفق نقدي إيجابي، بالإضافة إلى الخبرة التي قد تساهم في دعم نمو الشركة.

– لكن ما يعيب هذا الخيار أنه يؤدي إلى انخفاض نسبة ملكية المساهمين الحاليين للشركة، فضلاً عن صعوبة إيجاد المستثمرين الملائمين لمشاركتهم.

7- منح التنمية الاقتصادية والمنح الحكومية

– ما يميز هذه المنح أنها لا تؤثر عادة على نسبة ملكية المساهمين الحاليين للشركة.

– لكنها تتطلب العديد من الإجراءات الإدارية المزعجة، والشروط المقيدة لإثبات الاستحقاق والجدارة.

8- التمويل الجماعي

– يسمح لك هذا الخيار بالحصول على تمويل دون مراكمة الدين وفوائده، ويساعدك على جمع المال، وزيادة الوعي بشأن علامتك التجارية بين المستثمرين والعملاء المحتملين بينما تختبر رد فعل السوق تجاه فكرتك.

– غير أن فرص نجاح التمويل الجماعي منخفضة، وقد يتطلب دفع رسوم لدى بعض المنصات، كما أن إطلاق حملة ناجحة يتطلب موارد تسويقية ووقتًا.

ارقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تابعنا على