ارتفع اليورو وعملات أخرى، اليوم الثلاثاء 23 يونيو/حزيران، بعد أن قال بيتر نافارو مستشار البيت الأبيض للتجارة إن تصريحاته بأن الاتفاق التجاري مع الصين “انتهى” اجتزئت من سياقها.

وتلقت عملة اليورو الموحدة، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”، دفعة من انتعاش أنشطة الشركات الفرنسية أكثر من المتوقع في يونيو/حزيران، لتعاود النمو بعد تراجع غير مسبوق استمر 3 أشهر.

وقال نافارو، أمس الاثنين، إن الاتفاق التجاري مع الصين “ما زال ساريا”، ليتراجع عن تصريحات أدلى بها في وقت سابق، بأن الاتفاق “انتهى”، مما أوقد حالة تقلب في الأسواق التي ينتابها القلق بالفعل بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال نافارو إن تعليقاته اجتزئت بشدة من سياقها، بينما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة إن الاتفاق مع الصين ما زال “قائما بالكامل”.

وصعد الدولار الأسترالي لأعلى مستوى في أسبوع، بعد أن انخفض في وقت سابق، وتراجعت العملة اليابانية التي تُعتبر ملاذا آمنا لأدنى مستوى في ستة أيام نتيجة لذلك.

وكان تداول الدولار الأسترالي مرتفعا 0.3% في التداولات عند 0.6928 بعد أن صعد إلى 0.6935 وهو أعلى مستوى منذ 16 يونيو/حزيران. وقبل ذلك انخفضت العملة الأسترالية 0.7%.

وقلص اليوان الصيني في التعاملات الخارجية معظم الخسائر التي تكبدها في وقت سابق، ليجري تداوله عند 7.0669 للدولار في السوق الخارجية بارتفاع 0.2% خلال الجلسة.

وانخفض الين الياباني 0.2% إلى 107.10 مقابل الدولار.

وارتفع اليورو 0.3% إلى 1.1306 دولار وهو أعلى مستوى في أسبوع.

كما انتعشت عملات دول شمال أوروبا، إذ صعدت الكرونة النرويجية ما يزيد عن 1% مقابل الدولار و0.7% مقابل اليورو.

سبوتنيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تابعنا على