أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الثلاثاء، أن الاتفاق التجاري مع الصين “لا يزال قائما”، مناقضا بذلك تصريحات سابقة لمستشاره التجاري بيتر نافارو قال فيها إن الاتفاق “انتهى”، قبل أن يتراجع عنها لاحقا.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump
The China Trade Deal is fully intact. Hopefully they will continue to live up to the terms of the Agreement!

وما كان من نافارو بعد تغريدة ترمب إلا أن تراجع عن تصريحه قائلا إنه اقتُطع من سياقه، مضيفا أن الاتفاق لا يزال ساريا.

وكان نافارو أبلغ “فوكس نيوز” Fox News عندما سألته في وقت سابق عن الاتفاق بأنه “انتهى”. وقال إن “نقطة التحول” جاءت عندما لم تعلم الولايات المتحدة بانتشار فيروس كورونا إلا بعد مغادرة وفد صيني واشنطن في أعقاب توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق في 15 يناير.

وأضاف نافارو: “لقد حدث ذلك (توقيع الاتفاق) في وقت كانوا قد أرسلوا مئات الآلاف من الأشخاص إلى هذا البلد لنشر ذلك الفيروس، ولم نعلم بهذه الجائحة إلا بعد دقائق فقط من إقلاع تلك الطائرة (التي كانت تقل الوفد الصيني)”.

وقال: “لا علاقة لها بالمرحلة الأولى من الاتفاق التجاري التي تظل سارية. إنما كنت أتحدث فقط عن نقص ثقتنا حاليا في الحزب الشيوعي الصيني بعدما كذب بشأن أصل الفيروس الصيني وابتلى العالم بالجائحة”.

وتراجعت العلاقات الصينية الأميركية لأدنى مستوى لها في سنوات منذ أن ضربت جائحة كورونا، التي بدأت في الصين، الولايات المتحدة بقوة لتصبح صاحبة أعلى معدل إصابات ووفيات ناجمة عنها في العالم.

العربية نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تابعنا على