أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن البنك الدولي أن دولاً صغيرة ذات اقتصادات متواضعة أصبحت من بين الدول التي تعاني أكبر المديونيات الخارجية في العالم، فضلاً عن أن الولايات المتحدة لا تزال تتربع على عرش الدول الأكثر مديونية في الكون في الوقت الذي تتضخم فيه مديونيتها بصورة متسارعة وتسجل مستويات غير مسبوقة.
وأظهرت البيانات أن بريطانيا تحتل المركز الثاني عالمياً من حيث حجم المديونية الخارجية والتي تبلغ 8.77 تريليون دولار أميركي، تليها فرنسا التي تبلغ مديونيتها 6.25 تريليون، ثم ألمانيا بمديونية خارجية بلغت 5.59 تريليون دولار، فيما تأتي اليابان في المرتبة الخامسة عالمياً من حيث المديونية الخارجية التي تبلغ 4.22 تريليون دولار أميركي.

وبينما الدول الخمسة ذات المديونيات الأضخم في العالم هي الدول الصناعية الكبرى ذات الاقتصادات الأكبر في العالم، فإن المفاجأة هو أن لوكسيمبورغ التي هي أصغر دول الاتحاد الأوروبي تعاني من مديونية خارجية تبلغ 4.19 تريليون دولار وتحتل المركز السابع عالمياً من حيث حجم المديونية. كما أن أيرلندا تبلغ مديونيتها 2.85 تريليون دولار وتحتل المركز الثامن عالمياً.

وعلى الرغم من أنَّ العديد من الدول العربية تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة ومديونيات كبيرة إلا أن قائمة أكبر الدول المدينة في العالم لا تتضمن أية دولة عربية.

العربية نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تابعنا على