بعد أن سيطرت نغمة متشائمة على الآفاق الاقتصادية، يتجه تركيز المستثمرين هذا الأسبوع على البيانات الاقتصادية.

وتعتبر الأرقام الاقتصادية المقرر الإفصاح عنها في الأسبوع الجاري بمثابة ترجمة للأزمة الصحية “كوفيد-19” وتداعيات هذا الوباء المميت على اقتصادات العالم.

النشاط الاقتصادي

من المقرر أن تعلن دول العالم التقديرات الأولية حول أدائها الاقتصادي خلال الشهر الجاري، حيث سيتم الإفصاح عن بيانات مؤشر مديري المشتريات الصناعي والخدمي.

وستعلن الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة واليابان القراءة الأولية يوم الخميس القادم.

بيانات إعانة البطالة الأمريكية

يراقب المستثمرون عن كثب أرقام بيانات إعانة البطالة الأمريكية والتي من المقرر صدورها يوم الخميس المقبل، والتي تعبر بشكل رئيسي عن حجم الأزمة في سوق العمل.

وخلال الشهر الماضي المنتهي في 11 أبريل/نيسان الماضي، فقد نحو 22 مليون أمريكي وظائفهم بما يمحو تقريباً الوظائف التي أضافها الاقتصاد الأمريكي لسوق العمل في غضون العقد الماضي.

اجتماع المركزي التركي

يعقد البنك المركزي في تركيا اجتماع السياسة النقدية يوم الأربعاء القادم، وسط توقعات بخفض الفائدة بنحو 75 نقطة أساس.

وكان المركزي التركي قد خفض معدل الفائدة الرئيسي (الريبو لمدة أسبوع واحد) بشكل حاد في الآونة الأخيرة ليقف حالياً عند 9.75 بالمائة.

نتائج الأعمال

تستعد عشرات الشركات الأمريكية لإعلان نتائج أعمالها عن الربع الأول من العام الجاري خلال هذا الأسبوع من أبرزهم “آي.بي.إم” يوم الإثنين في حين تفصح “نتفلكس” و”كوكاكولا” عن أدائهما المالي في اليوم التالي.

ومن المخطط أن تعلن شركة “إنتل” و”بلاك ستون” نتائج أعمالها الفصلية يوم الخميس، فيما يشهد يوم الجمعة إصدار نتائج أعمال شركة “أمريكان إكسبريس” و”فيرزون”.

مباشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تابعنا على